لماذا تسابق سامسونج الزمن من أجل تطوير بطاريات

لماذا تسابق سامسونج الزمن من أجل تطوير بطاريات

تستعد سامسونج من أجل بدء تطوير بطاريات الحالة الصلبة والتي يُشار إليها باسم “Dream Batteries” أو “بطاريات الأحلام” وذلك لكي تكون جاهزة للاستخدام في غضون عامين من الآن.

بحسب ما ورد في تقرير موقع SamMobile، فلقد شكلت سامسونج فريق هندسي جديد داخل قسم Samsung SDI للعمل على الجيل الجديد من بطاريات ASB، إذ انتهت الشركة بالفعل من تحديد استراتيجيات الإنتاج والتصنيع استعدادًا للترويج عنها.

لماذا تسابق سامسونج الزمن من أجل تطوير بطاريات الحالة الصلبة؟

من المتوقع أن تجلب بطاريات الحالة الصلبة “Solid State Batteries” تحسينات مذهلة في عالم صناعة البطاريات. يمتاز هذا النوع من البطاريات باحتوائه على إلكتروليت صلب بدلاً من الإلكتروليت السائل والتي عادةً ما اعتمدت على وجود فواصل بين الأقطاب الكهربائية الموجبة والسالبة – والتي يُشار إليها في علم الطاقة باسم أقطاب الأنود والكاثود.

على عكس بطاريات الإلكتروليت السائل، لا تتطلب بطاريات الحالة الصلبة وجود فواصل بين الأقطاب الكهربائية، مما يعني أنه سيكون هناك مساحة متسعة إضافية لتدشين المزيد من خلايا الطاقة داخل البطارية. وبالتالي قد يؤدي هذا إلى إحدى الأمرين: إما تصنيع بطاريات أصغر حجمًا بنفس سعة الشحن القياسية، أو زيادة سعر الشحن بداخل نفس الحجم المادي للبطارية.

بجانب إمكانية زيادة سعة الشحن، فإن بطاريات الحالة الصلبة تتمتع بمقاومة أعلى ضد مخاطر الانفجار وارتفاع الحرارة. ويُقال أنها قادرة على الاحتفاظ بقدرتها لفترات زمنية أطول مقارنةً بمحاليل الليثيوم أيون التقليدية الموجودة في البطاريات الحالية.

من الواضح أن بطاريات الحالة الصلبة تجلب معها الكثير من الامتيازات والتحسينات مقارنة بالبطاريات الموجودة حاليًا في أسواق الطاقة. وليس من المُستغرب أن يتم الإشارة إليها باسم “بطاريات الأحلام”.

لم تكن سامسونج هي الشركة الوحيدة التي تستمر في تطوير هذا النوع من البطاريات، إذ يُقال أن العديد من مُصنّعي الطاقة يدرسون إمكانية إنتاجها منذ أكثر من عقد من الزمن، ولكن يبدو أن سامسونج كانت في طليعة البحث والتطوير.

وكانت هناك تقارير عدة صادرة من مواقع تقنية بكوريا الجنوبية تُشيد بمدى التفوق التي تحرزه سامسونج في تطوير بطاريات الحالة الصلبة، وأنها على وشك الإعلان عنها خلال المرحلة القادمة. ومع ذلك، لم يكن هناك جدول زمني مُحدد للكشف عنها.

مؤخرًا فقط، ذكرت الصحيفة الكورية الاقتصادية أن عملاق التكنولوجيا الكوري أنشأ خط إنتاج مُخصص لإنتاج بطارية ASB الحالة الصلبة في مركز الأبحاث الخاص بها بالعاصمة الكورية.

ومع ذلك، من المتوقع أن يستغرق الأمر بضع سنوات قبل أن يتم توافر هذه البطاريات في السوق بشكل رسمي، على الأقل فترة تتراوح من عامان إلى ثلاث أعوام على أقل تقدير.

الأمر الأكيد حول هذه البطاريات أنها تستهدف سوق السيارات الكهربائية، ولكن ليس من المستبعد أن تتمكن سامسونج في انتاج وحدات أصغر منها من أجل الهواتف الذكية، إذا كانت طبيعة الهواتف تسمح لهذه التقنية، وهو أمر وارد جدًا.