لماذا ترغب سامسونج في إطلاق هواتف قابلة للطي

لماذا ترغب سامسونج في إطلاق هواتف قابلة للطي
(اخر تعديل 2024-06-06 10:07:10 )

هي ليست المرة الأولى التي نتناول فيها شائعات تدّعي برغبة سامسونج في إطلاق هواتف قابلة للطي ميسورة التكلفة. ومع ذلك، جميع هذه الشائعات لا تتمتع بالقدر الكافِ من الصدق والمصداقية، خاصةً مع غياب أي منتج فعلي من سامسونج يثبت صحة هذه الشائعات.

بالرغم من ذلك، تستمر العديد من المواقع الموثوقة في إنشاء تقارير تثبت مدى اهتمام سامسونج بإنتاج هواتف قابلة للطي بأسعار معقولة، وخلال وقت قريب.

لماذا ترغب سامسونج في إطلاق هواتف قابلة للطي رخيصة الثمن؟

بعض التقارير الأخيرة تقول أن عملاق التكنولوجيا الكوري يستعد لإطلاق هاتف قابل للطي بأسعار صديقة للميزانية تحسبًا لدخول ابل في المنافسة داخل هذا السوق.

هل تطلق سامسونج هواتف قابلة للطي رخيصة الثمن؟

لقد ظل سوق الهواتف الذكية القابلة للطي معقلاً للابتكار والمنافسة بين شركات الأندرويد خلال السنوات الأخيرة. وبما أن سامسونج هي واحدة من أكبر الشركات في هذا المجال، فهي عادةً ما تكون قادرة على تحقيق أكبر عائد ربحي من وراء هذه النوعية من الهواتف. ولكن في حال دخول ابل إلى هذا السوق، فقد تتغير الأوضاع رأسًا على عقب.

لذلك، بحسب التقارير الأخيرة، تحاول شركة سامسونج اتخاذ موقفًا استباقيًا للبقاء في صدارة أكثر الشركات ربحًا من الهواتف القابلة للطي.

أي مستخدم يتمنى امتلاك الهواتف القابلة للطي، إلا أن أسعارها الفلكية تجعلها دائماً بعيدة المنال على مستخدمي الفئة المتوسطة. تطوير الهواتف القابلة للطي من الأمور المكلفة جدًا والتي تحتاج إلى موارد أغلى ثمنًا من الهواتف التقليدية. لقد انخفضت أسعارها خلال السنوات الأخيرة بفضل دخول العديد من المنافسين في هذا السوق، ولكنها لا تزال غالية الثمن على معظم المستخدمين.

في الوقت ذاته، هناك العديد من الشائعات التي تدّعي احتمالية دخول ابل إلى هذا السوق خلال المرحلة المقبلة، ربما قد لا يحدث هذا في العام المقبل، ولكنه لن يتأخر أكثر من العام الذي يليه. جميع الشائعات تشير إلى أن ابل تعمل بالفعل على أجهزة قابلة للطي، وقد يكون ايباد القابل للطي هو أول جهاز ينطوي على شكل كتاب يتم إطلاقه للجمهور حاملاً شعار التفاحة الأمريكية.

لن يستغرق الأمر الكثير من الوقت قبل أن تنجح ابل في إطلاق ايفون قابل للطي، خاصة إذا تمكنت الشركة من تحقيق مبيعات جيدة من جهاز الايباد، وتبين أن هناك مستخدمين مستعدين بالفعل للدفع من أجل الحصول على جهاز قابل للطي من ابل.

وبالتالي، ستنخفض أرباح سامسونج بشكل كبير في هذا السوق، خاصة أن هناك احتمال أن ينتقل العديد من مستخدمي الأندرويد إلى نظام iOS فقط من أجل الحصول على جهاز ابل القابل للطي.

فإذا أرادت سامسونج أن تحافظ على نسبة أرباحها من هذا السوق، فسيتعين عليها التفكير في إطلاق منتجات مُخصصة لمستخدمي الفئة المتوسطة – إنها بطبيعة الحال أكثر فئة من المستخدمين، وقد تتضاعف أرباح سامسونج بشكل أكبر بكثير من أرباحها الحالية من سلسلة جالكسي زد بفضل مستخدميي الفئة المتوسطة.