لماذا لم يساعد هيكل التيتانيوم في تقليص وزن

لماذا لم يساعد هيكل التيتانيوم في تقليص وزن

يعتبر هاتف Galaxy S24 Ultra هو أول هاتف من سامسونج يتمتع بهيكل من التيتانيوم. يحتوي الهاتف على إطارات مصنوعة من التيتانيوم تمامًا مثل هواتف ايفون 15 برو، وهي المادة التي يتم استخدامها في صناعة الطائرات وسفن الفضاء لأسباب عديدة من أهمها قدرتها على المقاومة وخفة وزنها وبرودة حرارتها مقارنة بالمواد المعدنية الأخرى.

ولكن على عكس هواتف ايفون 15 برو، لم تساعد إطارات التيتانيوم في جعل هاتف Galaxy S24 Ultra أخف وزنًا من سابقه. وصل هذا الأخير بوزن 232 جرام، بينما يبلغ وزن Galaxy S23 Ultra بالضبط 234 جرام. مما يعني أن الطراز الجديد أصبح أخف وزنًا بمقدار 2 جرام فقط.

لماذا لم يساعد هيكل التيتانيوم في تقليص وزن Galaxy S24 Ultra - إليك السبب

عند المقارنة، فإن هاتف ايفون 15 برو يزن 187 جرام فقط بدلاً من 206 جرام على هاتف ايفون 14 برو، ولقد وصل هاتف ايفون 15 برو ماكس بوزن 221 جرام بدلاً من 240 جرام على هاتف ايفون 14 برو ماكس.

هذا يعني أن الجيل الجديد من هواتف ايفون برو تمكنت من تقليص وزنها بفارق 34 جرام و 19 جرام على التوالي. هذا يجعلنا نتساءل، لماذا لم يحدث نفس الشيء على هاتف Galaxy S24 Ultra.

قد يدّعي البعض أن الاختلاف في سعة البطارية قد يكون السبب. ولكن في الواقع، سعة البطارية لم تتغير إطلاقًا مقارنة بالجيل الماضي، سواء على هواتف ايفون أو هاتف سامسونج الرائد. إذًا، ما هو السبب؟

السبب هو أن هواتف ايفون 14 برو كانت تستخدم إطارات مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، بينما جاء هاتف Galaxy S23 Ultra بإطارات مصنوعة من التيتانيوم. ومن المعروف أن الألمونيوم أخف وزنًا بطبيعة الحال من الفولاذ المقاوم للصدأ.

لذلك، الانتقال من الفولاذ المقاوم للصدأ إلى التيتانيوم قد يكون له تأثيرًا ملحوظًا على الوزن بالفعل، ولكن قد لا يحدث نفس الشيء عند الانتقال من الألمونيوم إلى التيتانيوم لأن الألمونيوم هي مادة خفيفة الوزن بطبيعتها.

قد يكون هذا أفضل تخمين لدينا، والتفسير المنطقي الوحيد لماذا لم يتأثر وزن هاتف Galaxy S24 Ultra مقارنة بسابقه على عكس الجيل الجديد من هواتف ايفون.