تحديثات واتساب – إمكانية البحث في الرسائل

تحديثات واتساب – إمكانية البحث في الرسائل

في بعض الأحيان، تكون هناك بعض الرسائل الهامة التي أرسلتها قبل بضعة أسابيع وتحتاج الرجوع إليها لسبب ما. أنت تعرف متى قمت بإرسال هذه الرسالة، ولكنك لا ترغب بالاستمرار في التمرير للأعلى حتى تتمكن من العثور عليها.

حسنًا، الخبر السار هو أن مطورو واتساب يختبرون حاليًا ميزة جديدة على التطبيق ستتيح لنا البحث في الرسائل حسب تاريخ محدد.

تحديثات واتساب - إمكانية البحث في الرسائل القديمة حسب التاريخ قادمة قريبًا!

يبدو أن الميزة لا تزال قيد التطور، والتي تم العثور عليها في إصدار الويب من التطبيق بواسطة بعض الأشخاص في منتدى WABetaInfo. ولكن بما إنها لا تزال قيد الاختبار، فمن الأفضل التعامل معها ببعض الحذر، ومن الممكن أن يقرر مطورو واتساب إزالتها أو تغييرها في أي لحظة إذا تبين أنها من الممكن أن تؤثر بشكل سلبي على طريقة عمل النظام.

وفقًا للتقرير، فمن المتوقع أن يتم طرح الميزة للمستخدمين المشتركين في البرنامج التجريبي للتطبيق خلال اليومين القادمين، ولكن لا توجد أي معلومات حول موعد وصولها إلى القناة المستقرة وعامة الجمهور.

لقد تم العثور على الميزة في إصدار الويب من تطبيق واتساب الذي يحمل رقم إصدار WhatsApp 2.2348.50 وستكون متوفرة قريبًا للمشتركين في البرنامج التجريبي.

ما هي ميزة البحث في الرسائل حسب التاريخ

تحديثات واتساب - إمكانية البحث في الرسائل القديمة حسب التاريخ قادمة قريبًا!

بطبيعة الحال، أثناء وجودك داخل أي صفحة دردشة، يمكنك البحث في الرسائل القديمة عن طريق الاستمرار في التمرير للأعلى حتى تصل إلى الرسالة التي تبحث عنها.

ولكن بمجرد وصول ميزة البحث في الرسائل حسب التاريخ، سوف ترى نافذة منبثقة للتقويم بمجرد أن تبدأ في التمرير للأعلى للبحث عن الرسائل القديمة، إذا قمت بالنقر فوق أي تاريخ من داخل نافذة التقويم، سيتم تحويلك مباشرةً إلى جميع المحادثات التي أُجريت خلال هذا اليوم.

بهذا الشكل، لن تضطر بعد ذلك إلى التمرير المستمر في الرسائل بحثًا عن رسالة معينة. ومع ذلك، الأمر لن يكون بهذا القدر من السهولة، فلا يزال يتعين عليك تذكر التاريخ واليوم المحدد الذي قمت فيه بإرسال هذه الرسالة، إنها تتطلب ذاكرة حديدية، إلا إذا كانت هذه المحادثة أُجريت في تاريخ مهم أو يوم بارز من السهل تذكره.

ولكن في النهاية، إمكانية البحث في الرسائل القديمة ستكون ذات قيمة أكبر لأولئك الأشخاص الذين لا يستخدمون تطبيق واتساب بشكل مُكثف.