ما الغرض من تحديث Ios 17.0.3 الأخير ومدى تأثيره

ما الغرض من تحديث Ios 17.0.3 الأخير ومدى تأثيره

طرحت ابل بالأمس تحديث iOS 17.0.3 كجزء من تحديثاتها الفرعية لأجهزة ايفون. يأتي التحديث بعد مرور أسبوع تقريبُا على إطلاق تحديث iOS 17.0.2. هناك أيضًا تحديث iPadOS 17.0.3 لمستخدمي أجهزة الايباد.

في حال لم تقم بالتحديث حتى الآن، فيمكنك الانتقال إلى الإعدادات ثم النقر فوق خيار “عام” ثم النقر فوق خيار “تحديث البرنامج” وتثبيت تحديث iOS 17.0.3 الذي بات متوفرًا للجميع، ويبلغ حجم التحديث 445 ميجابايت تقريبًا.

لا يجلب تحديث iOS 17.0.3 أي مميزات جديدة، ولكنه يركز بشكل أساسي على مشكلة الحرارة المرتفعة التي تعاني منها سلسلة ايفون 15 برو.

السبب من وراء تحديث iOS 17.0.3

تحديث iOS 17.0.3 متوفر للجميع وهذه هي فائدته

بعد وصول هواتف ايفون 15 برو لأيدي المستخدمين، اشتكى عددًا كبيرًا منهم من مشكلة السخونة المُفرطة التي يُمكن الشعور بها أثناء استخدام الهاتف في عدة حالات مختلفة.

تسببت الحرارة المرتفعة في إزعاج الكثير من الأشخاص، وأعرب معظمهم عن استياءه بسبب عدم القدرة على استخدام الهاتف بصورة طبيعية، لدرجة أن الهاتف قد يتوقف عن الاستجابة في بعض الحالات.

استمر الأمر على هذا النحو لمدة 10 أيام تقريبًا، ثم خرجت ابل بتصريح رسمي ترد فيه على الاتهامات الموجهة إليها والتي تتهمها باستخدام مواد تصنيع منخفضة الجودة ونظام حراري غير قادر على تبريد مكونات الأجهزة بشكل مثالي.

بحسب الشركة، فإن الجاني من وراء مشكلة الحرارة بعض تطبيقات الطرف الثالث التي لم يتم تحسينها للعمل بشكل صحيح على أجهزة ايفون 15 برو. من بين هذه التطبيقات Uber وانستغرام ولعبة Asphalt 9: Legends.

من الواضح أن هذه التطبيقات تسببت في إضافة حمل زائد على معالج A17 Pro الذي لم يكن قادرًا على الاستفادة من الناقلية الحرارية الجديدة لنظام التبريد.

قالت ابل أنها تواصلت مع مطوري التطبيقات المذكورة وتتعاون معهم لإيجاد حل جذري قد يتم تقديمه في أسرع وقت ممكن. وبدأت الشركة في طمأنة المستخدمين وتقديم وعود لهم بأن التحديث التالي سيعمل على إصلاح المشكلة، وأنه ليس هناك ما يستدعي القلق من إطارات التيتانيوم الجديدة.

بالإضافة إلى ذلك، فلقد أكدت الشركة أن سيناريو إصلاح المشكلة لن يستهدف تقليل السرعة القصوى لشريحة A17 Pro ولن يتم تخفيض أداء المعالج باي حال من الأحوال.

وبالتالي، فإن الغرض الرئيسي من وراء تحديث iOS 17.0.3 هو علاج مشكلة الحرارة المرتفعة لهواتف ايفون 15 برو، كما ويساعد على إصلاح ثغرة أمنية تسمح للمهاجمين باستغلال بعض الامتيازات والتي تم اكتشافها في إصدار iOS 16.6.

تأثير هذا التحديث على أداء معالج A17 Pro

A17 Pro

بما أن المشكلة الأساسية مرتبطة بهواتف ايفون 15 برو، فهناك الكثير من المخاوف والشكوك حول ما إذا كان هذا التحديث قد يتسبب في كبت أداء معالج A17 Pro.

حتى الآن، لا نعلم بالضبط ما الذي فعلته ابل لإصلاح هذه المشكلة. ولكن تم إجراء اختبار GeekBenck على هاتف ايفون 15 برو ماكس قبل وبعد التحديث لمعاينة فرق الأداء.

للتذكير، استطاع الهاتف وقت الإطلاق تسجيل 2914 نقطة في الاختبار أحادي النواة، بينما تمكن من تسجيل 7199 نقطة في اختبار تعدد النوى.

أما بعد تحديث الهاتف، فلقد تمكن من تسجيل 2875 نقطة في اختبار النواة الواحدة، بينما سجل 7006 نقطة في اختبار تعدد النوى.

هذه أخبار جيدة لأن الاختلافات الطفيفة في الاختبارات المعيارية واردة في معظم الأحوال، ومن الممكن أن تتفاوت لظروف مختلفة مثل درجة الحرارة الحالية للجهاز ونسبة الطاقة المتبقة في البطارية والتطبيقات المفتوحة التي تستهلك موارد المعالج والعديد من السيناريوهات الأخرى في طريقة عمل نظام iOS.

لذلك في النهاية، لا يوجد ما يستدعي القلق بشأن هذا التحديث، وهذا يعكس وعود الشركة بعدم المساس بالأداء المُطلق لمعالج A17 Pro.