قوة معالج Apple A17 Pro تضع المنافسين في مأزق

قوة معالج Apple A17 Pro تضع المنافسين في مأزق
(اخر تعديل 2023-09-20 14:21:20 )

لقد تم الإعلان عن سلسلة ايفون 15 منذ أيام قليلة. ولقد تم تجهيز طرازي “برو” بمعالج Apple A17 Pro، ولقد ظهرت نتائج هذا المعالج للتو على منصة GeekBench.

رصد نتائج معالج A17 Pro على منصة GeekBench

قوة معالج Apple A17 Pro تضع المنافسين في مأزق حقيقي!

تم رصد نتائج المعالج في عدة مصادر مختلفة، والنتائج كانت مختلفة عن بعضها البعض. هذا أمر طبيعي لأن هواتف ايفون 15 الآن متواجدة في أيدي العديد من المراجعين في جميع أنحاء العالم. ولذلك، على الرغم من اختلاف النتائج، إلا أنها كانت قريبة من بعضها البعض.

تمكن معالج A17 Pro من تسجيل 2908 نقطة في الاختبار المستند على أداء النواة الفردية، بينما استطاع أن يقفز إلى 7238 نقطة في الاختبار متعدد النوى.

لنعود بالزمن قليلاً إلى الوراء. لقد تمكن هاتف ايفون 14 برو ماكس الذي يعمل بواسطة معالج A16 Bionic من تسجيل 2641 نقطة في اختبار النواة الفردية، وحصل على 6989 نقطة في الاختبار متعدد النوى.

والآن، دعونا نقارن هذه النتائج مع نتائج معالج Snapdragon 8 Gen 3 التي تم تسريبها منذ أسابيع قليلة. حقق معالج كوالكم الجديد 2233 نقطة في اختبار النواة الفردية، واستطاع تسجيل 6661 نقطة في اختبار تعدد النوى.

قوة معالج Apple A17 Pro تضع المنافسين في مأزق حقيقي!

في الوقت الحالي يتصدر هاتف الألعاب RedMagic 8S Pro قائمة أفضل هواتف الأندرويد وأسرعها على صعيد الأداء بمعدل 2100 نقطة لاختبار النواة الفردية وما يصل إلى 5600 نقطة في الاختبار المستند على تعدد النوى. هذا الهاتف يحتوي في أمعائه على معالج Snapdragon 8 Gen 2 SoC.

معالج Apple A17 Pro هو أول معالج بدقة تصنيع 3 نانوميتر، بينما لا يزال Snapdragon 8 Gen 2 يستخدم دقة التصنيع السابقة 4 نانوميتر.

لذلك، ستكون المقارنة الصحيحة بين A17 Pro ومعالج Snapdragon 8 Gen 3 الذي لم يتم الإعلان عنه بعد. تُظهر نتائج معالج كوالكم الأولية أن معالج A17 Pro سيكون الأفضل في أداء النواة الفردية بفارق 30% تقريباً، بينما يستطيع التفوق في أداء المهام المستندة على تعدد النوى بفارق 10% تقريباً.

إذا كانت هذه التسريبات الصحيحة، فمن المؤكد أن A17 Pro سيكون معالج ابل الأقوى بلا منافس، وسيكون من الرائع استخدامه أثناء التعامل مع المهام كثيفة الموارد. دعونا نأمل فقط أن يكون استهلاكه للطاقة أعلى كفاءة من سابقه للحفاظ على عمر البطارية.