معالج Snapdragon 7+ Gen 3 – فجر جديد من هواتف

معالج Snapdragon 7+ Gen 3 – فجر جديد من هواتف
(اخر تعديل 2024-05-27 17:42:12 )

أعلنت شركة كوالكم مؤخرًا عن معالج Snapdragon 7+ Gen 3 SoC الذي سيكون بمثابة فجر جديد في عالم الهواتف الذكية متوسطة المدى المدعومة بتقنيات الذكاء الاصطناعي والتي ستتمتع بالقدرة على منافسة الهواتف الذكية الرائدة المتميزة الأغلى ثمنًا خلال العام الجاري.

قالت شركة كوالكم خلال كلمتها، أن معالج Snapdragon 7+ Gen 3 SoC يتمتع بعدد كبير من الامتيازات التي لم تكن موجودة في أي معالج آخر لدى الشركة أو من الشركات المنافسة، إذ يحتوي المعالج على رقاقة منفصلة مسؤولة عن التعامل مع الأدوات والميزات المستندة إلى تقنيات الذكاء الاصطناعي التوليدي.

معالج كوالكم Snapdragon 7+ Gen 3 - فجر جديد من هواتف الفئة المتوسطة المدعومة بالذكاء الاصطناعي

خلال الفترة الماضية، طرحت العديد من الشركات مميزات الذكاء الاصطناعي التوليدي في هواتفها الذكية، وكانت شركة جوجل هي أول من تجلب هذه الميزات إلى سلسلة Google Pixel 8. في الواقع، تعد مميزات الذكاء الاصطناعي على سلسلة هواتف جوجل إحدى أهم نقاط البيع الرئيسية.

بعد ذلك، تمكنت سامسونج من اللحاق بالركب بعد أن أعلنت عن مساعد الذكاء الاصطناعي Galaxy AI والذي يجلب معه عدد لا حصر له من أدوات وميزات AI لسلسلة Galaxy S24 ومن المتوقع أن تشق هذه الميزات طريقها إلى هواتف سامسونج الرائدة القديمة، بما في ذلك سلسلة Galaxy S23 و Galaxy S22.

ومع ذلك، تتطلب ميزات الذكاء الاصطناعي التي تعمل محليًا على الهاتف موارد كثيفة ومعالجة متطورة لتنفيذها في فترات زمنية قياسية، وهو ما لم يكن موجودًا في شرائح المعالجة السابقة.

حتى معالجات الفئة الرائدة مثل Snapdragon 8 Gen 3 وكذلك Dimensity 9300 SoC أو معالج Exynos 2400 لم تكن مؤهلة أو مستعدة على التعامل مع ميزات وأدوات الذكاء الاصطناعي الجديدة.

تحتاج شرائح المعالجة إلى رقائق مخصصة للتعامل مع ميزات الذكاء الاصطناعي بطريقة خاصة ومحددة لمنح المستخدم التجربة المثالية أثناء تنفيذ واستخدام هذه الأدوات المعقدة.

بالرغم من ذلك، فإن المعالجات الرائدة لا تزال قادرة على التعامل بشكل مثالي مع ميزات الذكاء الاصطناعي المستندة إلى السحابة، مثل ChatGPT.

ولكن الميزات التي يتم تنفيذها محليًا، مثل أدوات تحرير الصور وإضافة المرشحات والتأثيرات وبعض الميزات الأخرى التي تتطلب ذكاء اصطناعي توليدي، تحتاج إلى موارد معالجة كثيفة للغاية.

مع معالج Snapdragon 7+ Gen 3، ستستطيع هواتف الفئة المتوسطة العليا التعامل مع هذه الميزات بشكل مثالي، وهو أمر لن يكن من المتوقع رؤيته في الوقت الحالي. لذلك، هذه أخبار رائعة للغاية لأنها تعني أن ميزات الذكاء الاصطناعي المتطورة لن تكون حصرية لهواتف الفئة الرائدة فحسب، وإنما ستكون من نصيب هواتف الفئة المتوسطة كذلك والتي ستأتي مع معالج كوالكم الجديد في المستقبل القريب.