مشاكل تحديث One Ui 6.0 – العديد من الهواتف

مشاكل تحديث One Ui 6.0 – العديد من الهواتف

سامسونج تسابق الزمن من أجل تحديث جميع أجهزتها المتوافقة مع أندرويد 14 بتحديث One UI 6.0، هذا يشتمل على الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية. ولقد تمكنت من تحديث أكثر من 10 أجهزة حتى الآن.

لقد استغرقت الفترة التجريبية لتحديث One UI 6.0 ما يقرب من شهر كامل قبل أن يصل إلى مرحلة الاستقرار النهائية. وبالرغم من ذلك، يبدو أنه ليس خاليًا تمامًا من الأخطاء.

مشاكل تحديث One UI 6.0 - العديد من الهواتف عُرضة لمشكلة حرق الشاشة!

لاحظ بعض مالكي أجهزة جالكسي أن ميزة تبديل البكسل التي تتمتع بها شاشات OLED لا تعمل بشكل صحيح بعد التحديث، مما يجعل العديد من هذه الأجهزة عرضة لمشكلة حرق الشاشة والمعروفة تقنيًا باسم “Screen Burn-In”.

تستخدم لوحات OLED تقنية تبديل البكسل لتجنب هذه المشكلة في الأساس، من خلال تقنية تبديل البكسل، يتم تحريك الصورة على الشاشة بضعة بكسلات بشكل دوري لتجنب الاحتفاظ بنفص الصورة لفترة طويلة على نفس البكسلات، وهو ما يمنع الصورة من التسبب في إتلاف البكسلات بشكل فعال.

تم التوصل لهذه التقنية في الأساس من أجل شاشات التلفزيون وشاشات الكمبيوتر التي تحتوي على لوحة عرض OLED، ولكنها وجدت طريقها لشاشات الهواتف الذكية أيضًا.

المميز في الأمر، أن أي شخص قادر على اختبار مدى فعالية هذه التقنية على هاتفه بنفسه عن طريق اتباع بعض الخطوات البسيطة.

كل ما عليك فعله هو التقاط صورة سكرين شوت للشاشة، ثم قم بتحويل بتدوير الشاشة إلى الوضع الأفقي ثم الرأسي عدة مرات متتالية وفي تتابع سريع.

من المفترض أن تساعد هذه الطريقة في تحريك كمية كبيرة من العناصر المرئية بين عدد كبير من البكسلات. والآن، انتقل إلى لقطة الشاشة التي قمت بتسجيلها للتو. فإذا كانت تقنية تغيير البكسل تعمل بشكل صحيح، يجب أن تلاحظ تغيير بسيط في أماكن عناصر شريط الحالة بين الصورة الأخيرة ولقطة الشاشة التي قمت بتسجيلها للتو.

الغريب في تحديث One UI 6.0، أنه لاحظ عدد كبير من مالكي أجهزة جالكسي S23 أن هذه التقنية لم تعد تعمل بالشكل الذي ينبغي أن يكون. ويقولون أن عناصر شريط الحالة تتطابق بالضبط في لقطة الشاشة بغض النظر عن عدد مرات التدوير التلقائي الذي تعرضت له الشاشة في تتابع سريع بعد اللقطة.

هذا يعني أن عناصر واجهة الشاشة لا تتحرك، أو بالأحرى لا تستفيد من تقنية تبديل البكسل المسؤولة عن حماية البكسل من مشكلة الاحتراق.

وعند المقارنة، اتضح أن هاتف جالكسي نوت 20 ألترا الذي لا يزال يعمل بنظام أندرويد 13 وواجهة One UI 5.1، لا يزال قادرًا على الاستفادة من تقنية تبديل البكسل على نحو مثالي.