معظم هواتف الأندرويد ستحتوي على ماسح ضوئي

معظم هواتف الأندرويد ستحتوي على ماسح ضوئي
(اخر تعديل 2024-06-10 10:00:18 )

من الآن فصاعدا، سوف تحتوي معظم هواتف الأندرويد على ماسح ضوئي لبصمات الأصابع أسفل الشاشة بالموجات الفوق صوتية، حيث أعلنت شركة Goodix للتو عن إصدار جديد من مستشعرات البصمة التي تعمل بالموجات الفوق الصوتية.

هذا هو أول مستشعر بصمة بالموجات الفوق الصوتية من شركة Goodix، ومن المتوقع أن يتم استخدامه في معظم هواتف الأندرويد القادمة في المستقبل القريب.

معظم هواتف الأندرويد ستحتوي على ماسح ضوئي للبصمة بالموجات الفوق صوتية

فإذا كنت تمتلك هاتف أندرويد يعمل بمستشعر بصمة بصري من النوع “Optical” أسفل الشاشة، فجميع الاحتمالات تشير إلى أنك تستخدم بالفعل مستشعر البصمة الخاص بشركة Goodix، إذ أن جميع أو معظم هواتف الأندرويد كانت تعتمد على مستشعرات البصمة الخاصة بالعلامة التجارية على مدار السنوات الماضية.

الآن، بعد أن أعلنت الشركة عن ماسح ضوئي للبصمة أسفل الشاشة بالموجات الفوق صوتية، فمن المتوقع أن يبدأ مصنعي الأندرويد في تبني هذا المستشعر الجديد.

لطالما كانت مستشعرات البصمة بالموجات الفوق صوتية أكثر أمانًا وموثوقية في طريقة الاستخدام. فمن الناحية الأولى، المستشعرات البصرية أقل أمانًا، ومن السهل انتحالها. من الناحية الأخرى مستشعرات البصمة البصرية أقل مرونة في طريقة الاستخدام، خاصة في حال كانت أصابع يدك مبللة أو متسخة.

تعمل مستشعرات البصمة البصرية على إلقاء نسبة كبيرة من الضوء على بصمة الإصبع ثم تمريرها إلى نموذج رقمي مدمج للتحقق من هويتك. ومع ذلك، فلقد عانت هذه المستشعرات من مشاكل وعيوب كثيرة.

على العكس، تستطيع مستشعرات البصمة بالموجات الفوق صوتية مسح البصمة ضوئيًا بمقدار أقل من الضوء، كما إنها أكثر مرونة في قراءة البصمة حتى في حال كانت أصابع اليد مبللة أو متسخة، وهذا ما يجعلها أكثر موثوقية.

عدد قليل جدًا من الهواتف الرائدة تمتعت بمستشعرات البصمة التي تعمل بالموجات الفوق صوتية، منها هواتف سامسونج الرائدة، في حين أن معظم مُصنعي الأندرويد الآخرين تبنوا مستشعرات البصمة البصرية لفترة طويلة من الوقت.

الآن، سوف يتغير هذا الأمر خلال وقت قريب جدًا بعد أن أعلنت Goodix عن مستشعر البصمة الجديد والذي من المتوقع أن يتم استخدامه مع جميع هواتف الأندرويد الرائدة ومتوسطة المدى. وستكون سلسلة Vivo X100s أول من يتبني هذا المستشعر الجديد خلال وقت قريب.