تعرف على معايير الأداء النهائية لهاتف جالكسي

تعرف على معايير الأداء النهائية لهاتف جالكسي

قبل أيام قليلة من الإعلان عنهما بشكل رسمي، ظهرت النتائج النهائية والمُحسنة من هاتفي جالكسي S24 بلس وجالكسي S24 ألترا على منصة GeekBench.

على الرغم من أن القوائم المعيارية لكلا الهاتفين لا تظهر لنا أي معلومات جديدة مثيرة للاهتمام، إلا أن النتائج نفسها تحتاج إلى القليل من النقاش.

تعرف على معايير الأداء النهائية لهاتف جالكسي S24 الأساسي قبل إطلاقه!

على مدار الشهرين الماضيين، كانت نتائج سلسلة جالكسي S24 تتحسن باستمرار، حيث تستمر سامسونج في تحسين أداء المعالج قبل أن يحين موعد إطلاقهما بشكل رسمي في 17 يناير القادم.

فقط في حال لم يكن لديك فكرة، فإن سامسونج ستقوم بإطلاق هاتف جالكسي S24 ألترا بإصدار مكسورة السرعة من معالج Snapdragon 8 Gen 3 SoC في جميع أنحاء العالم.

أما بالنسبة للطرز الأساسية، فسوف يتم إطلاقها مع معالج كوالكم في دول معينة، مثل الولايات المتحدة والصين وكندا وكوريا الجنوبية، ولكنها ستصل إلى بقية المناطق الأخرى مع معالج Exynos 2400 SoC.

يُقال أن سامسونج تخطط لإطلاق هاتف جالكسي S24 بلس بمعالج كوالكم في عدد أكبر من البلدان، ولكننا لسنا متأكدين من صحة هذه المعلومة بعد. في جميع الأحوال، من المتوقع أن يكون هاتف جالكسي S24 هو الإصدار الأكيد الذي سيأتي مع معالج سامسونج أكسينوس إلى منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي.

والآن، دعونا نسلط الضوء أكثر على نتائج الأداء المعيارية. منذ أيام قليلة، ظهر هاتف جالكسي S24 (الطراز الأساسي) على منصة GeekBench مُسجلاً 2067 نقطة في اختبار النواة الفردية، بينما سجل 6520 نقطة في الاختبار المستند على تعدد النوى.

استطاع طراز ألترا الرائد تسجيل 2234 نقطة في اختبار النواة الفردية، وحقق أيضًا 6895 نقطة في اختيار تعدد النوى. ولكن يبدو أن سامسونج استطاعت تحسين الأمور بشكل كبير خلال الأيام السابقة، حيث استطاع كلا الهاتفين تسجيل نتائج أعلى بفارق كبير على المنصة.

سجل هاتف جالكسي S24 بلس 2193 نقطة في اختبار النواة الفردية، بينما سجل 6895 نقطة في اختبار تعدد النوى. هذا يعني أنه اقترب كثيرًا من أداء طراز ألترا الذي وصل إلى 7104 نقطة في اختبار تعدد النوى.

هذا يعني أن سامسونج نجحت في تقليص الفجوة بين معالجها الخاص ومعالج كوالكم الجديد. على الرغم من أن التفوق لا يزال في صالح معالج كوالكم، ولكن فرق النتائج بين المعالجين باتت ضئيلة للغاية لدرجة أنه لا يُمكن الشعور بها في استخدامات العالم الحقيقي.