لم يعد ضربًا من الخيال – ايباد القابل للطي يدخل

لم يعد ضربًا من الخيال – ايباد القابل للطي يدخل

وفقًا لتقرير DigiTimes، فإن جهاز ايباد القابل للطي انتقل بالفعل إلى مرحلة التطوير المُكثف والذي من المتوقع أن يتم الكشف عنه في وقت ما خلال العام القادم.

بحسب التقرير الصادر عن الموقع، فإن شركة ابل تتعاون حاليًا مع الموردين من أجل تطوير ايباد القابل للطي قبل أن يدخل المرحلة النهائية من الإنتاج الكمّي في آواخر عام 2024. يشير التقرير إلى أن موعد الإعلان عن هذا الجهاز قد يكون في آواخر العام القادم أو بداية عام 2025.

لم يعد ضربًا من الخيال - ايباد القابل للطي يدخل مرحلة التطوير المكثف!

تعمل ابل على الأجهزة القابلة للطي منذ قرابة أربعة سنوات. خلال هذه الفترة، صنعت الشركة العديد من مخططات البحث والتطوير، وأجرت الكثير من التغييرات على التصميم.

ومن الواضح أن لدى ابل نية في إطلاق ايباد القابل للطي قبل أن تطلق جهاز ايفون قابل للطي. يبدو أن الشركة أرادت أن تركز أولاً على جهاز ايباد بما أنه لا يشكل نسبة كبيرة من المبيعات مقارنة بمبيعات الايفون، كما أن الشركة لا تنتج منها بنفس الكمية التي تنتجها لجهاز الايفون. بهذا الشكل، يكون من السهل على ابل التعامل والإدارة مع مشاكل الجهاز المحتملة.

بالرغم من ذلك، فيشير التقرير إلى أن ابل لم تنتهي من تحديد التصميم المناسب لجهاز الايباد بعد، حيث تريد الشركة أن تحقق موازنة بين كفاءة المنتج وتكاليف التصنيع، وضخ المزيد من التغييرات المدهشة على الجهاز قبل البدء في إنتاجه.

يُقال أن العقبة الوحيدة حتى الآن هي أن ابل لم تتخذ قرارًا نهائيًا بشأن لوحة العرض أو المفصلة التي ستستخدمها مع ايباد القابل للطي، مع مخاوف الشركة الأساسية من مشكلة تجاعيد الشاشة.

بحسب ما ورد في التقرير، فمن المُرجح أن تتعاون ابل مع سامسونج و LG لتوفير شاشة قادرة على تقليل حدة التجاعيد بشكل أفضل من الهواتف الذكية القابلة للطي.

لا يبدو أن هناك مشاكل كبيرة بشأن تقنية المفصلة التي ستستخدمها ابل، ومع ذلك، لا تزال الشركة ترغب في الوصول إلى تصميم أكثر فعالية من حيث سهولة الإنتاج بكميات وفيرة وتكلفة التصنيع.

ومن المُرجح أن يدخل جهاز ايباد القابل للطي مرحلة الإنتاج الكمي اعتبارًا من آواخر 2024 أو في مطلع عام 2025 والذي من المتوقع أن يلعب دور رئيسي في تعزيز أرباح الشركة الأمريكية من سوق الأجهزة اللوحية خلال المرحلة المقبلة.