مشاكل الايفون بعد التحديث الأمني الأخير لنظام

مشاكل الايفون بعد التحديث الأمني الأخير لنظام
(اخر تعديل 2023-07-15 12:00:15 )

منذ أيام قليلة، طرحت ابل تحديث فوري لأجهزة الايفون والايباد العاملة بنظام iOS 16.5.1 و iPadOS 16.5.1 لأجل إصلاح ثغرة أمنية تم استغلالها في السوفتوير. تحديث Rapid Security Response هو جزء من نظام التحديثات العاجلة لشركة ابل التي عادةً ما تستهدف إصلاح الثغرات الأمنية المُكتشفة على وجه السرعة دون الحاجة إلى الانتظار للتحديث الكامل.

مشاكل الايفون بعد التحديث الأمني الأخير لنظام iOS 16.5.1 وكيفية حلها

تحديث RSR الأخير يستهدف إصلاح ثغرة أمنية تم العثور عليها في حزمة برامج WebKit وقد وصل التحديث الأخير إلى جميع المستخدمين من جميع أنحاء العالم طالما كانت ميزة التحديث التلقائي قيد التشغيل على الجهاز.

ولكن بعد ساعات قليلة من طرح التحديث، تراجعت ابل وقامت بسحبه على الفور. الآن فقط، اتضح أن هذا التحديث تسبب في عدداً من المشاكل على أجهزة الايفون والايباد.

مشاكل iOS 16.5.1 بعد تحديث RSR

صرحت ابل أنها على دراية بالمشاكل التي ظهرت مؤخراً على أجهزة الايفون بسبب تحديث RSR الأخير. جزءًا من هذه المشاكل متمثلة في عدم عرض صفحات الويب لبعض المواقع بشكل صحيح. وقد تسبب أيضاً في حدوث مشاكل في بعض تطبيقات الطرف الثالث مثل فيسبوك وانستقرام وزوم، فضلاً عن عدد آخر من التطبيقات، وقد يصل الأمر إلى حدوث انهيار كامل للتطبيقات.

الجدير بذكره أن ابل لم تطرح تحديث جديد لإصلاح المشكلة، ولكنها صرحت ببساطة أنه من السهل إصلاح جميع المشاكل عن طريق إزالة تثبيت تحديث Rapid Security Response من الهاتف أو الايباد.

فإذا كنت من بين المستخدمين الذين واجهوا مشاكل أثناء التصفح أو مع بعض التطبيقات الخارجية، فكل ما يلزمك فعله هو إزالة هذا التحديث من هاتفك.

لإزالة التحديث ستحتاج للتوجه إلى الإعدادات > حول > انقر فوق رقم إصدار iOS > ثم النقر فوق إزالة تحديث RSR لإزالة تثبيته من الهاتف.

تحديث RSR وصل بالفعل إلى أجهزة الايفون وأجهزة الايباد وأجهزة ماك. على أجهزة ماك، قم بالتوجه إلى قائمة Apple ثم انقر فوق حول Mac ثم انقر فوق “المزيد من المعلومات” ثم انقر فوق زر معلومات بجانب رقم الإصدار ثم انقر فوق إزالة وإعادة التشغيل.

على الرغم من أن التحديث الأمني يستهدف إصلاح ثغرة أمنية خطيرة، إلا أنك قد تجد نفسك مُضطر على إزالته، وهو الأمر الذي قد يتسبب في حيرة وإرباك بعض المستخدمين باعتباره إصلاحاً أمنياً ضرورياً وعاجلاً لاستحقاق الاستجابة الأمنية السريعة للسوفتوير. ولكن لا داعي للقلق، حيث صرحت ابل أن هناك تحديث جديد قادم للأنظمة الثلاثة في القريب العاجل.