مشكلة حرارة ايفون 15 برو – ابل تُبرئ نفسها

مشكلة حرارة ايفون 15 برو – ابل تُبرئ نفسها

لم يمضِ سوى عشرة أيام منذ أن وصلت سلسلة ايفون 15 برو إلى أيدي المستخدمين. وإذا حاولت البحث عبر الإنترنت، ستجد نفسك وسط دوامة من الشكاوى والاحتجاجات على منصات مثل Reddit و X ومنتديات ابل الرسمية.

لقد أعرب العديد من مالكي ايفون 15 برو عن استياءهم جراء مشكلة الحرارة، ووجهوا اتهاماتهم للشركة بسبب مواد التصنيع رخيصة الثمن التي بدأت تستخدمها الشركة لالتهام المزيد من الأرباح.

تحديث جديد من ابل قيد التطوير لإصلاح مشكلة حرارة ايفون 15 برو

مشكلة حرارة ايفون 15 برو - ابل تُبرئ نفسها وترمي باللوم على تطبيقات الطرف الثالث!

نعم، عادةً ما يحدث ارتفاع مُفاجئ في درجة حرارة أي طراز ايفون جديد خلال مرحلة التكيف مع الإصدار الجديد من نظام التشغيل واسترداد البيانات. ولكن حرارة ايفون 15 برو هي شيء مختلف لم نشهد لم مثيل من قبل.

لقد وصلت حرارة ايفون 15 برو ماكس لدى بعض المستخدمين إلى 50 درجة مئوية والتي منعتهم من القدرة على شحن الهاتف أو استخدامه بشكل طبيعي.

بعض الأشخاص الآخرين أبلغوا عن عدم تحمل سخونته المُفرطة بعد إجراء مكالمة هاتفية لمدة خمسة دقائق فحسب. منذ ذلك الحين، رأينا آراء مختلفة من المُحللين والذين تكهنوا بأن إطارات التيتانيوم هي الجاني وراء الارتفاع المفرط في درجات الحرارة.

من الواضح أن المشكلة وصلت إلى ذروتها، ما أجبر ابل على الرد للحد من الزخم، ولتبرئة نفسها من جميع الاتهامات الموجهة إليها.

قالت ابل أن مشكلة الحرارة لا تتعلق بإطارات التيتانيوم. بل على العكس، إطارات التيتانيوم المستخدمة في سلسلة ايفون 15 برو والبنية التحتية المعتمدة على الألمنيوم أفضل كثيرًا من الفولاذ المقاوم للصدأ الذي تم استخدامه على أي هاتف ايفون سابق.

قالت الشركة أن المشكلة مرتبطة ببعض تطبيقات الطرف الثالث مثل انستجرام أو Uber أو لعبة Asphalt 9: Legends وأنها تواصلت مع المطورين للبحث في الحلول الممكنة.

وقد أكدت أن المشكلة لا تتعلق أيضًا بمعالج A17 Pro، وأن إصلاح الخلل لن يتم من خلال تقليل سرعة المعالج بأي حال من الأحوال.

وأضافت أن الهواتف بريئة تمامًا من الادعاءات المزعومة حول أنظمة التبريد الحرارية الداخلية، وأن الشركة واثقة من توافق أجهزتها مع معايير الأمان والسلامة من الناحية الهيكلية.

حاولت ابل التواصل مع مطوري التطبيقات للبحث عن علاج سريع وفعال وسيتم طرح تحديث جديد لإصلاح المشكلة على وجه السرعة، مع مراعاة عدم المساس بمستوى الأداء العام لمعالج A17 Pro.