مشاكل تحديث Ios 17.3 التي تم رصدها وكيفية

مشاكل تحديث Ios 17.3 التي تم رصدها وكيفية

منذ وصول تحديث iOS 17.3 إلى أجهزة الايفون منذ أسبوعين تقريبًا، ظهرت العديد من المشاكل المتفرقة لعدد كبير من المستخدمين. قس على ذلك جميع أجهزة الايفون التي حصلت على التحديث، بما في ذلك سلسلة ايفون 15.

لا يُمكننا حصر جميع هذه المشاكل في مكان واحد. ولكن لعل أسوأ هذه المشاكل هي مشكلة انهيار التطبيقات والخروج التلقائي منها، ومشكلة الارتفاع المفرط في درجة حرارة الهاتف، والاستنزاف السريع للبطارية، وعدم القدرة على تشغيل مصباح الفلاش أثناء التصوير، والعديد من المشاكل الأخرى.

مشاكل تحديث iOS 17.3 التي تم رصدها وكيفية إصلاحها بشكل مؤقت!

من الواضح أنها ليست المرة الأولى التي نرى فيها هذه النوعية من المشاكل، ويبدو أنها لن تكون الأخيرة أيضًا. عادةً ما تتأثر بعض أجهزة الايفون بتحديثات iOS الجديدة بشكل سلبي، ويكون الحل الأمثل للتخلص من جميع المشاكل – أو على الأقل معظمها – من خلال التحديثات التالية.

لا نعرف هل أو ما إذا كانت ابل تعمل على إصلاح هذه المشكلات في الوقت الحالي، خاصة وأن المحاور الرئيسية لتحديث iOS 17.4 متمركزة تجاه ما سيحدث لمتجر الآب ستور في الاتحاد الأوربي.

ومع ذلك، من المؤكد أن يجلب التحديث التالي بعض الإصلاحات لعدد كبير من المشاكل. ولكن بما أنه لا يزال أمامنا بعض الوقت قبل وصوله، فيمكننا تجربة بعض الحلول المؤقتة التي سنطرحها في هذا التقرير. يُمكن أن تساعد هذه الحلول في إصلاح بعض أو جميع المشاكل التي تواجهها مع هاتفك حاليًا، وإن كانت حلول مؤقتة.

الحل الأول:

يمكنك تجربة تقليل معدلات السطوع أو تفعيل السطوع التلقائي. يُستحسن أيضًا أن تقوم بتعطيل ميزة “مساعد WiFi” لأنها لن تستنزف من طاقة البطارية فحسب، ولكنها قد تستنزف أيضًا من باقة الإنترنت في حال مواجهة ضعف في شبكة الاتصال الخلوية أثناء وجودك على الإنترنت.

يمكنك أيضًا التفكير في إعادة ضبط إعدادات الشبكة من جديد لحل أي مشاكل متعلقة بشبكة الإنترنت في الهاتف. بعد ذلك، قم بتفعيل الوضع المظلم لبعض الوقت، إنه يساعد بالفعل في تقليل مقدار الطاقة التي تستهلكه الشاشة.

الحل الثاني:

على الرغم من إنها مشاكل متفرقة ومتفاوتة، ولكن من الممكن ألا تكون ذات صلة بنظام iOS، وإنما تكون ذات صلة بتطبيقات أعمالك أو ألعابك نفسها. لذلك، يُفضل أن تتأكد من تحديث جميع تطبيقاتك قبل أن تخوض في أي عمليات إصلاح أخرى.

الحل الثالث:

يجب التحقق جيدًا من أسباب استنزاف الطاقة على الهاتف. من الجيد دائمًا أن تتحقق بنفسك من التطبيقات أو الخدمات التي تستهلك طاقة الهاتف عن طريق الدخول إلى الإعدادات ثم البطارية.

يمكنك أيضًا النقر فوق أي تطبيق لمعرفة ما هو مقدار الطاقة الذي يستهلكه أثناء تفعيل وضع الشاشة الدائمة أو عندما يكون مفتوح في الخلفية. تأكد من عمل إعادة تشغيل للهاتف مرتين على الأقل أسبوعيًا للتخلص من بيانات التخزين المؤقتة واستعادة حالة النظام إلى الوضع الطبيعي.

الحل الرابع:

مشكلة ارتفاع الحرارة قد تظهر في بعض الحالات، وخاصة إذا حاولت أن تقوم بإجراء بعض معايير الاختبارات. لذا، من الأفضل أن تتجنب هذه النوعية من الاختبارات لأنها قد تكون سببًا في التآكل السريع للبطارية وتلف حالتها الكيميائية.

حاول قدر المستطاع ألا تترك هاتفك في مكان مغلق، مثل درج المكتب أو درج السيارة. وتجنب فكرة وضع الهاتف في الثلاجة بغرض تبريده لأن هذا الإجراء قد يزيد من تفاقم الضرر للبطارية. يمكنك التفكير في إزالة جراب الهاتف لأنه إحدى أسباب اختناق الهاتف وارتفاع حرارته أثناء الشحن أو أثناء ممارسة الألعاب.

في الختام قد لا تؤتي أيًا من هذه الحلول ثمارها، وتستمر المشاكل كما هي. ولكن لا يوجد مانع من تجربتها واحدًا تلو الآخر، إنها مجرد إسعافات أولية قد تساعد في تحسين حالة ووظائف الهاتف. لسوء الحظ، قد يكون الخيار الوحيد لإصلاح مشكلة بذاتها هو الانتظار لتحديث iOS التالي.