المبيعات الأولية لنظارة ابل فيجن برو مخيبة

المبيعات الأولية لنظارة ابل فيجن برو مخيبة

أثار دخول ابل إلى عالم الواقع المختلط مع نظارة فيجن برو ضجة كبيرة، ولكن بحسب التقديرات التمهيدية للمحلل Ming-Chi Kuo لا يبدو أن المبيعات الأولية للنظارة واعدة للغاية.

بتكلفة قدرها 3500$ دولار أمريكي، باعت ابل 180 ألف نظارة من خلال الطلب المُسبق الأول، متجاوزة رقم الإنتاج الأول الذي تراوح من 60 ألف إلى 80 ألف نظارة فقط.

المبيعات الأولية لنظارة ابل فيجن برو مخيبة للآمال - لسببين واضحين!

ولكن بعد غضون ساعتين من فتح باب الطلب المُسبق، أصبحت عمليات الطلب راكدة للغاية، مما يشير إلى انخفاض محتمل في الطلب بعد أن تمكنت قاعدة المعجبين الأساسيين من إكمال طلباتهم المسبقة.

وأضاف Kuo، أن هناك هبوط ملحوظ في نمط الطلب المُسبق للنظارة عن هواتف ايفون التي عادة ما تشهد زيادة مضطردة في الطلبات المسبقة حتى وبعد مرور فترة تتراوح من 24 إلى 48 ساعة من فتح باب الطلب.

في تقرير موقع Engadged الأخير حول النظارة، فقد تمت الإشارة إلى أن السعر المرعب للنظارة وغياب التطبيقات الأساسية مثل YouTube و Netflix سيكون له تأثير سلبي على مبيعات النظارة.

قال Kuo أن نظارة فيجن برو لم تحصد سوى 0.007% فقط من قاعدة المستخدمين الأساسيين لشركة ابل والبالغ عددها 1.2 مليار مستخدم حول العالم.

وأكد أنه من المتوقع أن تطلق ابل إصدار ميسور التكلفة من نظارة فيجن برو بسعر قد يتراوح من 1500$ إلى 2000$ للحفاظ على حالة الزخم والمكانة التي شهدتها النظارة في أيامها الأول واكتساب قاعدة جماهرية أكبر.

ولكن في الوقت الحالي، من المؤكد أن شركة ابل تواجه المزيد من التحديات في الحفاظ على جاذبية النظارة وتحفيز المستخدمين لعمليات الطلب المسبق قبل أن يتم إطلاقها بشكل رسمي في بداية الشهر المقبل.