إليك ما حدث بعد توصيل ايفون 15 بهاتف أندرويد

إليك ما حدث بعد توصيل ايفون 15 بهاتف أندرويد
(اخر تعديل 2023-09-23 13:15:22 )

قد لا يكون الأمر بذاك القدر من الأهمية، ولكن حقيقة احتواء هواتف ايفون 15 على منفذ USB-C هو أمر لا يزال يتحدث عنه الكثير من الناس.

هذه هي المرة الأولى منذ أكثر من عقد من الزمان التي تأتي فيها هواتف ايفون بمنفذ USB-C والذي من المتوقع أن يمنح هواتف شركة ابل العديد من الميزات الجيدة – إذا لم يكن هذا مع ايفون 15 فحتماً ولابد أن يحدث مع الإصدارات المستقبلية.

إليك ما حدث بعد توصيل ايفون 15 بهاتف أندرويد باستخدام كابل USB-C

نحن نتحدث بالطبع عن سرعات أعلى في نقل البيانات ومعايير شحن فائقة السرعة. ولكن مع وصول ايفون 15 بمنفذ USB-C ازداد الفضول لدى البعض حول ما الذي قد يحدث إذا تم توصيل هاتف ايفون 15 بهاتف أندرويد باستخدام كابل USB-C.

والفضول وحده كان الدافع وراء تجربة الأمر على أرض الواقع. ولذلك، كانت قناة PetaPixel هي أول من قامت بتجربة الأمر وقاموا بتوصيل هاتف ايفون 15 بهاتف أندرويد باستخدام كابل USB-C. وقد نشروا مقطع فيديو على القناة يستعرض ما حدث بالضبط خلال هذه التجربة.

بمجرد توصيل كلا الهاتفين ببعضهما البعض، فما يحدث هو أن كليهما قاما بعملية المصافحة ثم يبدأ هاتف الأندرويد في الشحن على الفور.

قد تكون هذه النتيجة منطقية بما أن هاتف الأندرويد يحتوي على سعة شحن أقل من تلك المتواجدة في هاتف ايفون 15. ولكن هذا لن يحدث في جميع الأحوال.

ففي الواقع، عند توصيل الهاتفين ببعضهما البعض، كان الايفون هو الهاتف الأول الذي بدأ في سحب الطاقة من الأندرويد. هذا يعني شيء مهم جداً وهو أن عملية المصافحة بين هاتف أندرويد وايفون لن تكون منتظمة.

قد تتغير الأمور في المستقبل، ولكن في أفضل الأحوال، ستكون عملية الربط بين الهاتفين من أجل ولا شيء باستثناء الشحن فقط لا غير. وسيبدأ الهاتف الذي يحتوي على سعة شحن أكبر في تمرير الطاقة إلى الهاتف الذي يحتوي على سعة شحن أقل.

لا يبدو أن توصيل هاتف أندرويد بهاتف ايفون سوف يتيح إجراء أي عمليات خاصة من أي نوع. لن تتمكن من الوصول إلى ملفات أيًا منهما أو فعل أي شيء آخر. لذلك، باختصار شديد، لا يوجد ما يستدعي القلق بشأنه.