للمرة الأولى – ايفون 16 برو بعدسة فائقة الاتساع

للمرة الأولى – ايفون 16 برو بعدسة فائقة الاتساع

أفاد محلل شركة ابل الشهير، Ming-Chi Kuo، أن هواتف ايفون 16 برو ستكون الأولى التي تمتاز بأكثر من مستشعر واحد بدقة 48 ميجابكسل، وبالتالي ستكون عدسة التيليفوتو المقربة هي العدسة الوحيدة المتبقية التي لا تزال تعمل بدقة 12 ميجابكسل.

Kuo كان دقيقًا للغاية في تقريره على موقع Medium. فلقد ذكر أن طرازات ايفون 16 برو سوف تحتوي على عدسة فائقة الاتساع بدقة 48 ميجابكسل.

قد لا تكون الدقة الأعلى موضع اهتمام لمعظم المستخدمين، ولكن حتمًا الحجم الأكبر للمستشعر سيسمح بوصول المزيد من الضوء لتحسين جودة الصورة أثناء التصوير في البيئات منخفضة الإضاءة على وضع 0.5x.

للمرة الأولى - ايفون 16 برو بعدسة فائقة الاتساع بدقة أعلى!

تحتوي هواتف ايفون 14 برو وايفون 15 برو على عدسة رئيسية بدقة 48 ميجابكسل، جنبًا إلى جنب مع طرازات ايفون 15 الأساسية.

مستشعر الكاميرا الرئيسية على هذه الهواتف يعتمد على تقنية تجميع البيكسل “Bixel Binning” لدمج البيانات من كل أربعة بكسلات بداخل بكسل واحد فائق لتحسين جودة الصور في ظروف الإضاءة الخافتة.

لسنا متأكدين من التقنية التي سيعتمد عليها مستشعر الكاميرا الواسعة مع طرازات ايفون 16 برو، ولكن إذا كان علينا التخمين، فنتوقع أن يكون حاله من نفس حال مستشعر الكاميرا الرئيسية.

الجدير بذكره أنه مع زيادة دقة العدسة فائقة الاتساع إلى 48 ميجابكسل، فمن المُرجح أن يصبح لدى طرازات ايفون 16 برو القدرة على التقاط صور ProRAW بنفس الدقة أثناء التصوير في وضع Ultra Wide.

مرة أخرى، قد لا تكون هذه الميزة بالأمر الجلي لجميع المستخدمين، ولكن الجدير بذكره أن لقطات ProRAW قادرة على الاحتفاظ بأكبر قدر ممكن من تفاصيل الأشياء في الصورة، الأمر الذي يساوي وزنه ذهبًا للمحررين، فضلاً عن إمكانية طباعة الصور بأحجام أكبر دون التأثير سلبًا على دقة تفاصيلها.

في آواخر العام الماضي، سلطت العديد من المصادر الضوء على خطط ابل نحو ترقية العدسة فائقة الاتساع على طرازات ايفون 16 برو. ومع تأكيد Kuo على صحة هذه الشائعات، يبدو أن الترقية قادمة لا محالة.

ولكن في عام 2025، تهدف ابل إلى ترقية جميع الكاميرات الخلفية إلى دقة 48 ميجابكسل، بما في ذلك كاميرا التيلفوتو المقربة. وستتم ترقية الكاميرا الأمامية إلى دقة 24 ميجابكسل.