قريباً – هواتف الأندرويد بذاكرة عشوائية أكبر

قريباً – هواتف الأندرويد بذاكرة عشوائية أكبر
(اخر تعديل 2023-09-21 10:21:12 )

هل تتذكرون عندما كانت تأتي أفضل الهواتف الذكية الرائدة بذاكرة عشوائية 3 جيجابايت؟ حسناً، لقد ولت تلك الأيام، وارتفعت الأرقام منذ ذلك الحين حتى أصبحت بعضها مزودة بذاكرة أكبر من تلك المتواجدة في بعض أجهزة الكمبيوتر متوسطة المدى.

ووفقاً لشائعة جديدة من Digital Chat Station – مُسرب أخبار شهير على منصة Weibo – فإن هناك شركة “لم يذكر اسمها” تختبر هاتفاً مزوداً بذاكرة عشوائية بسعة 32 جيجابايت.

قريباً - هواتف الأندرويد بذاكرة عشوائية أكبر منها على أجهزة الكمبيوتر!

بما إنها مجرد شائعة وليس تأكيد رسمياً من أي شركة، فمن الأفضل أن نتعامل معها بقليل من الحذر. ومع ذلك، لطالما كان Digital Chat Station مصدراً موثوقاً لأخبار الشركات الصينية، ولكن في جميع الأحوال يُستحسن أن نحصل على تأكيد رسمي من إحدى العلامات التجارية بصحة هذه المعلومة.

في الوقت الحالي، عادةً ما تأتي هواتف الأندرويد الرائدة بذاكرة عشوائية تتراوح من 12 إلى 16 جيجابايت، بينما تأتي مُعظم هواتف الفئة المتوسطة بذاكرة عشوائية بسعة 8 جيجابايت، في حين أن الفئة الاقتصادية تكتفي بسعة 4 جيجابايت إلى 6 جيجابايت.

ومع ذلك، لقد تم إطلاق هاتفين أندرويد في وقت سابق من هذا العام بذاكرة عشوائية بسعة 24 جيجابايت، هذين الهاتفين هما RedMagic 8S Pro Plus و OnePlus Ace V2 Pro.

ولكن لسوء الحظ تلك الهواتف لا تشق طريقها إلى الأسواق العالمية، وتُباع فقط في الصين. هذا يعني أن سعة 16 جيجابايت لا تزال الحد الأقصى من السعة القياسية للهواتف الرائدة. معظم أجهزة الكمبيوتر لا تزال تعمل بالفعل بنفس القدر من الذاكرة العشوائية.

ولكن أن يأتي هاتف OnePlus Ace V2 Pro بذاكرة 24 جيجابايت فهو أمر جنوني لا جدال فيه. ولكن هذه هي OnePlus، العلامة التجارية الأولى التي طرحت من قبل أول هاتف أندرويد بذاكرة 8 جيجابايت بينما كانت لا تزال جميع العلامات التجارية الأخرى مكتفية بذاكرة 4 أو 6 جيجابايت.

وبما أننا وصلنا إلى هذه المرحلة، فيبدو أنه لن يستغرق الأمر وقتاً طويلاً قبل أن نبدأ في رؤية هواتف أندرويد مزودة بذاكرة رامات بسعة 32 جيجابايت.

قد تكون هذه السعة الجنونية فائضة عن الحاجة لأن الهاتف في أفضل حالاته لن يحتاج إلى هذا القدر من الذاكرة العشوائية حتى أثناء التعامل مع أكثر المهام كثافة وتعطشاً للموارد.

ولكن بالتأكيد سيبدأ نظام أندرويد في التكيف تدريجياً لكي يستفيد من هذا الكم الضخم من الذاكرة بمجرد طرح الهاتف بشكل رسمي. للأسف لا نعلم ما هي الشركة التي تختبر هذا الهاتف في الوقت الحالي، ولكن من المؤكد أن تكون الذاكرة العشوائية إحدى أبرز نقاط البيع الرئيسية وأهم مميزاته التي ستجذب أكبر عدد ممكن من المستهلكين.