ابل قد تستخدم لوحات Micro-Lens مع سلسلة ايفون 16

ابل قد تستخدم لوحات Micro-Lens مع سلسلة ايفون 16

بحسب تقرير موقع The Elec الكوري، فإن شركة ابل تخطط لزيادة معدلات ذروة السطوع على شاشات سلسلة ايفون 16 من خلال استخدام لوحات العرض المستندة على تقنية micro-lens والتي في الواقع قد لا تعزز من سطوع الشاشات فحسب وإنما ستساعد أيضاً على تقليل معدلات استهلاكها للطاقة.

ابل قد تستخدم لوحات micro-lens على سلسلة ايفون 16

يُقال أن كل من سامسونج و LG قدمتا لشركة ابل تكنولوجيا مصفوفات العدسات الدقيقة التي يُمكن استخدامها على لوحات OLED العام الحالي. ومع ذلك، لم تتخذ ابل قرار نهائي فيما يخص هذا الأمر. يحتاج الأمر إلى الكثير من الدراسة بسبب سلبيات هذه التكنولوجيا.

الأمر المُسلم به هو أن تكنولوجيا مصفوفات العدسات الدقيقة قادرة على تقليل الانعكاسات الداخلية وتحويل مسار الضوء للخلف نحو الشاشة، مما يساعد في زيادة معدلات سطوع الشاشة دون الحاجة لاستهلاك قدر أكبر من الطاقة من أجل السطوع الزائد.

هناك سيناريو إيجابي آخر لهذه التقنية، وهو أن تأتي لوحات OLED بنفس معدلات السطوع الحالية، ولكن يتم الاستفادة منها فقط في تقليل معدلات الطاقة المستهلكة من الشاشة بفارق ملحوظ مقارنة بلوحات OLED التقليدية.

نظرياً، تبدو وكأنها تقنية واعدة، ومطلوبة كذلك. ومع ذلك، فهناك نقاط سلبية في حال استخدام العدسات الدقيقة لزيادة معدلات السطوع الأمامية، والتي من أهمها انخفاض السطوع في المناطق الجانبية، مما قد يتسبب في تضييق مساحة العرض ومجال الرؤية – من منظور عين المستخدم.

الشيء الآخر الذي لابد من دراسته هو أن هذه التقنية مُكلّفة جداً في التصنيع. وليس ذلك فقط، بل إن المواد التي سيتم توريدها من موردين مختلفين ستكون مختلفة في معايير التصنيع.

هذه الجوانب السلبية هي السبب في تأخير ابل لاتخاذ قرارها النهائي والرد على الشركات الكورية حتى الآن. على كل حال، لن يتم البدء في تصنيع هواتف ايفون 16 إلا بحلول النصف الثاني من عام 2024.

لا يزال أمام ابل عدة شهور للتأكد من تحسين المواد التي سيتم استخدامها في لوحات OLED وتوحيد معايير الصناعة الخاصة بها وفقاً لمتطلباتها.

إذا تمكنت الشركات الكورية من تعزيز كمية الضوء المنبعثة إلى الجزء الأمامي مع تقليل استهلاك الطاقة دون التأثير سلبًا على زوايا الرؤية الجانبية، فقد يكون نجاحاً مذهلاً واستثنائيًا من نصيب ايفون 16.