ابل تسجل براءة اختراع لهاتف ايفون مقاوم للماء

ابل تسجل براءة اختراع لهاتف ايفون مقاوم للماء

على الرغم من أن هواتف ايفون أصبحت بارعة جدًا هذه الأيام في مقاومة الماء، ولكن تشير براءة الاختراع الأخيرة لشركة ابل أنها لا تزال تعمل على هاتف ايفون مقاوم للماء بالكامل بمعيار IP69K.

على الرغم من أن تصنيف IP69K يكاد يكون أفضل تصنيف لمقاومة الماء في عالم الصناعة، إلا أن معظم الهواتف الذكية الرائدة تأتي بتصنيف IP67 أو IP68 في أفضل الأحوال.

ابل تسجل براءة اختراع لهاتف ايفون مقاوم للماء بالكامل بمعيار IP69K

تعني هذه المعايير الأخيرة أن الهاتف يكون قادرًا على الصمود على عمق معين تحت الماء ولفترة محددة من الوقت. ولكن براءة الاختراع التي حصلت عليها ابل مؤخرًا تشير إلى أن هاتف ايفون قد يكون مقاومًا للماء بشكل كامل في المستقبل القريب.

على الرغم من أن براءة الاختراع المُسجلة على موقع المنظمة لا تتضمن هاتف “ايفون” حرفيًا، ولكن تم تنصيفها بعنوان “واجهة المستخدم تحت الماء”.

بحسب تقرير موقع PhoneArena، فإن براءة الاختراع تزعم بأن نظام iOS لا يتمتع بالكفاءة والفاعلية الحقيقية تحت الماء، وعادةً ما يكون مرهق وغير مريح في هذه الأثناء. إذا كنت حاولت استخدام هاتف ايفون تحت الماء، فمن المؤكد أنك تفهم ما تحاول براءة الاختراع وصفه.

بمعنى أنه على الرغم من أن هواتف ايفون قادرة على البقاء تحت الماء لفترة جيدة من الوقت، إلا إنها لا تزال هشة ومعرضة للتلف، ناهيك من المشاكل التي تواجه المستخدم أثناء التفاعل مع نظام التشغيل بسبب أصابع يده المبتلة وعدم استجابة الشاشة للمسات بكفاءة وإساءة تفسيرها.

وبالتالي، فإذا كانت تعني براءة الاختراع التي تحمل عنوان “واجهة المستخدم تحت الماء” أي شيء بالنسبة لشركة ابل، فهي بالتأكيد تعني “هاتف ايفون مقاوم للماء بالكامل”. وعلى الرغم من أن الشركة لم تذكر ذلك بشكل صريح في مذكرة براءة الاختراع، إلا أنه من المتوقع أن يكون أكثر المستفيدين من “واجهة المستخدم تحت الماء” هي هواتف ايفون الخاصة بالشركة، وهذا هو أفضل تخمين لدينا.

بطبيعة الحال، عادةً ما تتأخر الشركات المُصنعة في تنفيذ براءات الاختراع وتطبيقها على المنتجات عدة شهور أو حتى سنوات، ولكن على الأقل هذا يعني أنه سيتمتع مستخدمي الايفون في المستقبل بالقدرة على استخدام هواتفهم تحت الماء بسهولة وخاصة في مهام التصوير الفوتوغرافي.