ابل تُبرّئ نفسها وتوضح سبب ظهور الصور المحذوفة

ابل تُبرّئ نفسها وتوضح سبب ظهور الصور المحذوفة
(اخر تعديل 2024-05-25 13:14:10 )

خلال الأسبوع الماضي، طرحت شركة ابل تحديث iOS 17.5 والذي اُبتلي بواحدة من أكثر مخاوف الخصوصية على الإطلاق، حيث اشتكى عدد كبير من المستخدمين على منصات التواصل الاجتماعي أن التحديث تسبب في عودة ظهور الصور المحذوفة (منذ سنوات بعيدة) مرة أخرى داخل تطبيق الصور.

نجحت ابل في إصلاح المشكلة من خلال تحديث iOS 17.5.1 الفوري، ولكن لا تزال التساؤلات المتعلقة بمخاوف الخصوصية تحوم حول تحديث iOS 17.5 وأن المعلومات التي قدمتها شركة ابل بشأن سبب المشكلة كان نتيجة فساد في قاعدة بيانات التحديث لم يكن كافيًا لإقناع المستخدمين.

ابل تُبرئ نفسها وتوضح سبب ظهور الصور المحذوفة مرة أخرى بعد تحديث iOS 17.5

مؤخرًا، من خلال حديثها مع موقع 9To5Mac، أوضحت شركة ابل أن سبب المشكلة ليس له أي علاقة بتخزين الآيكلاود السحابي، وأن الصور المحذوفة التي عاودت في الظهور مرة أخرى كان نتيجة مشكلة في فساد قواعد البيانات المحلية المخزنة على الهاتف وأن ابل ليس لديها أي صلاحية للوصول إلى هذه الصور بأي شكل من الأشكال.

قالت ابل أن المشكلة لم تؤثر سوى على أقلية قليلة من المستخدمين، ولم تتأثر بها جميع الصور المحذوفة، وإنما حفنة بسيطة فقط من الصور.

حديث شركة ابل يوضح باختصار شديد أن مشكلة فساد قاعدة البيانات مرتبطة بالبيانات المحذوفة التي لا تزال بعض معلوماتها موجودة على ذاكرة الهاتف محليًا. ومن الواضح أن تحديث iOS 17.5 تسبب بشكل أو بآخر في محاولة استرجاع الصور المحذوفة من الهاتف عن طريق البحث عن أي بيانات متبقية من تلك الصور مرة أخرى.

لتوضيح المشكلة بشكل أفضل، لقد أبلغ بعض المستخدمين على منصة Reddit فور تثبيت تحديث iOS 17.5 أن هناك العديد من الصور المحذوفة التي تم حذفها منذ سنوات عاودت الظهور مرة أخرى. هذه الصور كانت لا تخص المالك الحالي للجهاز، وإنما تخص المالك الأصلي الذي باع له الجهاز منذ سنوات.

على كل حال، من الممكن أن تكون شركة ابل بريئة بالفعل لأن المالك الحالي للجهاز يستخدم حساب الايكلاود الخاص به. ولكن على ما يبدو أن تحديث iOS 17.5 حاول البحث عميقًا في ذاكرة الهاتف بحثًا عن جميع بيانات الصور واستعادتها بمجرد تثبيته، ما أدى إلى ظهور العديد من الصور المحذوفة التي تم التخلص منها منذ سنوات.

بالفعل، هذا انتهاك خطير لخصوصية المستخدمين، خاصة إذا كانت هذه الصور الشخصية تحتوي على تفاصيل حساسة للمالك الأصلي للجهاز، والتي من المفترض أن تختفي تمامًا بعد مرور 30 يومًا على حذفها.