أندرويد 14 يجلب ميزات أمنية جديدة في غاية

أندرويد 14 يجلب ميزات أمنية جديدة في غاية
(اخر تعديل 2023-08-11 16:57:11 )

يبدو أن جوجل تريد أن تخطو خطوات كبيرة في مجال أمن أجهزة الأندرويد مع نظام أندرويد 14، حيث أعلنت الشركة مؤخراً عن بعض المميزات التي من شأنها تقليل تهديدات المهاجمين واعتراض الاتصالات الغير موثوقة.

ميزات أمنية حاسمة سيشملها أندرويد 14

أندرويد 14 يجلب ميزات أمنية جديدة في غاية الأهمية!

إحدى أهم المميزات الأمنية الجديدة بنظام أندرويد 14 ستكون القدرة على تعطيل شبكة 2G يدوياً من الإعدادات. تعد شبكة 2G من بين الشبكات الخلوية القديمة والتي عفا عليها الزمن، والتي لا تزال محط أنظار المهاجمين بفضل قدرتهم على اعتراض إشارتها بالأبراج الخلوية وانتحال هويتها وسرقة كلمات المرور من خلالها.

بعض الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد قادرة على التبديل بشكل تلقائي إلى الأبراج الخلوية التي تدعم حتى الآن اتصال 2G، وهو ما يزيد من احتمالية تعرض المزيد من الأشخاص للهجمات الخطيرة.

بينما تعد إمكانية تعطيل شبكة 2G يدوياً ضمان أقوى للحماية وتقليل مخاطر الهجمات الإلكترونية. ومن بعض الميزات الأمنية الجديدة المثيرة للاهتمام هي القدرة على تشفير جميع الاتصالات الخلوية.

بمعنى أنه حتى في حال لم تكن الشبكة الخلوية التي تتصل من خلالها داعمة لتقنيات التشفير، فإن أندرويد 14 سيضمن لك تشفير حركة مرور الرسائل والمكالمات الهاتفية بشكل أقوى. هذه الميزة تجعل الأمر أكثر صعوبة على المخترقين من شن هجماتهم لاعتراض اتصالات المستخدمين.

بجانب الميزتين التي تحدثنا عنهما للتو، فإن أندرويد 14 يجلب معه العديد من الميزات الأمنية الأخرى. فمثلاً، سيتضمن الإصدار الجديد من نظام التشغيل بعض وسائل الحماية الأفضل ضد هجمات البرمجيات الضارة والفيروسات التي تستهدف سرقة كلمات المرور أو أياً من البيانات الحساسة للمستخدمين.

بعض الميزات الأخرى اشتملت على إمكانية التخصيص والتحكم في استهلاك التطبيقات لبيانات الهاتف. من الواضح أن سعي جوجل وراء توفير أفضل حماية ممكنة لأجهزة الأندرويد سيؤتي ثماره مع أندرويد 14.

فإذا كنت تبحث عن هاتف أندرويد جديد، وتريد أفضل حماية لبياناتك الحساسة وحساباتك الشخصية وكلمات المرور الخاصة بك، فيجب أن تتأكد من دعم الهاتف لنظام أندرويد القادم.

ومع ذلك، لا يزال هناك بعض الإجراءات الإلزامية على كل مستخدم لضمان حماية بياناته من أي تهديدات أو هجمات خطيرة. استخدام كلمات المرور القوية والمعقدة وتفعيل المصادقة الثنائية والاعتماد على مصادر التحميل الآمنة وتحديث الهاتف باستمرار والحذر عند مشاركة المعلومات عبر الإنترنت جميعها إجراءات واحتياطات أمنية ضرورية على كل مستخدم الالتزام بها.