بعد تحديث Watchos 10 – مشكلة جديدة تواجه مالكي

بعد تحديث Watchos 10 – مشكلة جديدة تواجه مالكي
(اخر تعديل 2023-10-03 10:39:14 )

وتتوالى سلسلة المشاكل التي يعاني منها مستخدمو ساعات ابل وتش بعد الترقية إلى تحديث WatchOS 10، ولكن هذه المرة مع طُرز وتش ألترا، حيث أبلغ بعض الأشخاص عن عدم قدرة قراءة المعلومات الظاهرة على الساعة في ظروف الإضاءة المنخفضة.

بعد تحديث WatchOS 10 - مشكلة جديدة تواجه مالكي ساعات ابل وتش ألترا

من الواضح أن المشكلة مرتبطة بمستشعر الإضاءة المحيطة المسؤول عن ضبط معدلات سطوع الشاشة تلقائيًا وفقًا للإضاءة المحيطة بالساعة. هذه المشكلة لم تظهر إلا بعد التحديث إلى نظام WatchOS 10.

لقد تم رصد العديد من الشكاوى على بوابة Reddit ومنتديات مجتمع ابل التي تفيد بأن معظم المستخدمين أصبحوا غير قادرين على قراءة معلومات الشاشة في البيئات منخفضة الإضاءة بسبب معدلات السطوع الخافتة للغاية.

نظريًا، هذا يعني أن ابل لم تنجح في ضبط معايرة مستشعر الإضاءة المحيطة بشكل صحيح في ظروف الإضاءة المنخفضة، ما يتسبب في عدم قدرة الساعة على زيادة مستوى السطوع بشكل تلقائي بما يتوافق مع ظروف الإضاءة المحيطة.

وصلت ساعة ابل وتش ألترا 2 الشهر الماضي، وقد تم ترقية ذروة السطوع على الشاشة لتصل إلى 3000 شمعة، مما يعني أنها ساطعة بشكل أكثر من كافِ لوضوح الرؤية أثناء الاستخدام الخارجي وفي وضح النهار.

ولكن في نفس الوقت، يتيح مستشعر الإضاءة المحيطة للساعة القدرة على خفض معدلات سطوع الشاشة حتى 1 شمعة فقط كلما لزم الأمر. ربما هذا هو السبب في عدم قدرة بعض المستخدمين على رؤية المعلومات الظاهرة على الشاشة في البيئات المظلمة.

بدأ مالكو ساعات ابل وتش ألترا 2 في اتهام ابل باستخدامها بعض مكونات الهاردوير الغير مناسبة مع الساعة، ولكن الغريب في الأمر أن المشكلة طالت مالكي ساعات ابل وتش ألترا الجيل الأول أيضًا.

إذا كان هذا يعني أي شيء، فهو يعني شيء غاية في الأهمية، وهو أن المشكلة ليست متعلقة بمكونات الهاردوير أو الأجهزة الداخلية في الساعة، وإنما سيكون تحديث WatchOS 10 الأخير هو المُلام هنا، والذي تم طرحه في سبتمبر الماضي.

يقول مالكي الساعة أن المشكلة تظهر بوضوح بسبب الانتقال السريع من غرفة ساطعة إلى غرفة مُعتمة أو خافتة الإضاءة. وتستمر المشكلة حتى بعد ضبط وجه الساعة Ultra Modular أو Wayfinder على الوضع الليلي.

إذا كنت تمتلك أيًا من ساعات ابل وتش ألترا وتواجه مشكلة مماثلة، فلا داعِ للذعر، يبدو أنها مشكلة برمجية وليست نتيجة خلل فني في مكونات وعتاد الساعة الداخلي. ومن المتوقع أن يتم حلها مع التحديثات القادمة.